.. على ضوء قنديل ..

أقضي ليلي وأنا أكتب إليك رسائل حب …ثم اقضي نهاري التالي..وانا امحو كل كلمة على حدة …فعيناك بوصلتان ذهبيتان..تشيران دوما… صوب بحار الفراق….(غادة السمان )

وحدي عند مفترق الطرق… سبتمبر 15, 2008

Filed under: Uncategorized — garheraa @ 8:02 ص

    حسنا ..تلقيت للتو دعوة لحضور احتفال ما …لم اهتم كثيرا بنوع المناسبة ..اذ كان علي ان انفض عن اننحائي كلها ماعلق بي من تراب مقيرتي التي ارقد فيها منذ زمن سرا….واتقمص شخصية امرأة حية تواكب مسارات الحياة بمرونة على اقل تقدير …

    كان ذلك حقا ما يشغلني اكثر من غيره …كم من كؤس الحياة علي ان احتسي كي لايفرق الناس بين من هم فوق الأرض ..ومن هم تحتها …الى كم علبة ألوان احتاج كي لا يتلفتوا الي متلذذين بنصر اكتشافهم حقيقة كوني كائنا اخر لا ينتمي الى مباهجهم…

   انها مهمة ليست بالسهلة لمن يدرك كنهها …

   ففي يوم من أيام حياتي ..نسيت ان اتنفس ..ولم يذكرني باهمية ذلك احد …فاختنقت بصمت …ومت بعدها …

   وفي صباح اليوم التالي …فوجئت بأمي توقظني للمدرسة …فاستيقظت …رغم اني كنت قد مت في الليلة الماضية ..وتوسدت قبري ..دون ان يشعر بذلك احد …ولم اجرؤ على اخطار احد بالأمر …

   كل ماكنت بصدد فعله ..هو اخفاء الأمر ماامكن….انتظارا لفرج ما… اذان.في افتضاح امر موتي على هذاالنحو العجيب …امتهان لحقيقة مشاعري التي لن يفهمها الا من مات ..وهو لايزال يزاول مهنة الشهيق والزفير قسرا..من ثقب ايرة  …

   كان علي ان اتقمص كل يوم ادوارا عدة …فلعلها تكون موتة صيف …وتزول قريبا ….وظننت ان الامر سينتهي كما كنا نوعد بان كثيرا من القيود تنفك عنا تلقائيا بمجرد ان نكبر …الا ان الامورازدادت تشعبا مع مرور الأيام …

   فبادي ذي بدء ..كان علي ان اتقمص شخصية طالبة مهذبة …وكنت انفق في ذلك كل طاقاتي كلها …دونما مدح او تصفيق..حتى اعتدت النكران في تلك الصروح التعليمية ….

   ثم فوجئت بعد ذلك مهمة اكبر …اذ كان علي ان اصبح عروسا …تهب قلبها وجسدها لرجل ما …الويل لي ..كيف سأفعل ذلك …

   كيف لي ان اتقمص شخصية زوجة طوال ساعات اليوم الواحد …وذلك كل يوم …ان في ذلك خروجا على قداسة الأموات وهيبتهم وسكونهم …كيف لي ان افعل ذلك ..كيف اتملص من امر كهذا …ولم يعلم احد بموتي بعد …وليس لدي حجة دامغة …ولا شيء اتفرغ له…غير تقمص ادوار الأحياء بألم باهظ الثمن  …وفكرت مليا ..وقلت لنفسي ..فلأمض في الأمر…فقد تكون نهاية الصيف وعجائبة بسحاباتة مفاجآته المؤقتة….اذ ليس لدي مااخسره حتى الآن …

   وكان ذلك ..لا تسلني كيف ..فلعل الموت حينها اصبح جزئيا …بدل ان كان كليا ….ولكني اعتدت اخفاء موتي اكثر من اي شيء اخر …الا ان ذلك لم يمنع تفاقم آلامي حينا و من الصراخ …والبوح ببعض اوجاعي …في اوقات كانت محلا للضحك والحياة فقط…حولتها بفضلي ..الى ساحات  منزعة من دسم  اللون والطعم والرائحة …مع سبق التعب من التقمص لكائن فرح وسعيد ..اذ كان من المستحيل ان ابدو على حقيقتي …لما كنت ساجنيه من خسارات جارية لاتتوقف ولا تنتهي …

 …ثم اصبحت اما ..مرة واثنتين ..وثلاث …امر غريب …

   انه حقاامر غريب ..ان تكون حيا وميتا في ان واحد …تتجاذبك يد كليهما..الحياة والموت …وكل من الآخر على النقيض …

   والعجيب انك مسؤول في خضم ذلك عن منح الحياة ..والحب ..والأمان لآخرين …انت لهم كل شيء …ولا بديل عنك في حياتهم …

   وقد كانت هذه المهمة الأصعب في تاريخ موتي وحياتي …

فقد تساوى عندي كليهما …ولا اعرف ان كان احدهما سينتصر ….

   فلم يكم الامر كتلبية دعوة احياء بتقدير امتياز …كلا …فقد كان الامر منوطا بالصدق …الذي لايمكن تصنعه ابدا …والبناء المطلوب مني بناؤه ..كان بمواصفات البنيان المرصوص…الذي لا يهدد قوامه شيء ابدا ..واما نتائج ذلك …فالفوز عظيم …والخسائر ..فيه مد البصر …وانا خائرة القوى …واهنة العزيمة …رغم ايماني العميق ..بأن النهايات الجميلة …تستحق جهاد السنين …وبأن استشعارلذة النصر ….تمدنا بالصبر …الذي لم يعط احد عطاء خير واوسع منه …اللهم فجد علينا منه باوفر الحظ والنصيب ….اللهم امين ..

.واناوحدي عند مفترق الطرق …

                  والى ان نلتقي عند انتصار احدى القوى العظمى …           

                                                                                    التوقيع:

                                                                          امرأة مكتئبة الى حد الصهيل

Advertisements
 

One Response to “وحدي عند مفترق الطرق…”

  1. .. كلا يا صديقتي .. لست وحدك .. هناك دائماً من يقتسمُ معنا آلامنا وأوجاعنا وأفراحنا .. وربما لحظات الموت والحياة أيضاً .. من غير أن نشعر ..؟!
    لا بد أن تنتصر الحياة .. بعد صراع ربما يطول ..
    ولكن العبرة بالنهايات .. عسى أن تكون مشرقة 🙂

    .. أروى ..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s